14. اللسان -وفي أنفسكم أفلا تُبْصِرُون

  • المدونة
  • يونيو 5, 2020

الذاريات 21

اللسان هذه العضلة الصغيرة تقوم بأدوار معروفة النُطقُ، الذوق ، بالإشتراك مع غيره يقوم بدور في الأكل والخلط والهضم  ….تلك هي الوظائف المعتادة ، وبالتأمل نجده أعطمَ مكاناً وأبْعَدَ أثراً :

ليس صلباً لكنه أقسىٰ من الحديد الصَلب ، يكسر القلوب ووحدة يجْبُرُ كسرها .

يجمعُ بين قمة الحلاوة وشدة المرارة في ما يتركه من أثرٍ على السامعين .

ناقلُ الحب ِ والمعبر عنه بحرارة وناقل السوء والكُره وهو هو لم يتغيَر.

هذه المتحدثة لسانها ينقِط شهد

هذا خطيبٌ لَسِنٌ فصيح لا يعييه التعبير .

هي تُحْسِنُ اللِسانَ الإنجليزي ، فهو هنا اللُغة .

? التحصيل : الإنسان الرشيد يعتبر لِسانه حصانَه فهو يحترسُ من أن يزل فيقعُ به في المستنقعات التي لا نجاة منها .

ولَمّا كان اللسان يعجبه كثرة الحركة إذاً فعلي أن أشغله دائماً بالذكر والدعاء وبث الحب لجميع الخَلق.

لو ضبطتُ لِساني فلن أندم في المستقبل على ذلك لكن لو أطلقتُه بلا إنتباه سوف تقع عواقب ٌ تجعلني أندم .

ومن ظلم الإنسان لأخيه أن يتذكر إساءاته فقط ولا يتذكر إحسانه. فذلك الشخص الذي بثثتُ له حُبي سراً وجهراً وأسأتُ إليه مرة واحدة ، ينسىٰ كل ما قلتُه عنه من خير ويتذكر تلك الإساءة خصوصاً لوكانت بين الناس.

لذلك حرصتُ منذ مدة على أن ألغي من قاموسي فعلَ الأمر وأقول بدلاً عن الأمر : أتمنى أن تعملَ لي كذا

وحرصتُ على أن أتجنبَ – قدرَ المستطاع – إستخدام الألفاظ التي ليستْ من مقامي .

 هل أعطيتُ اللسان حقَهُ؟

—————————————————————————————————-

  • السَهام شِدة الحَر ، وهج الصيف وغبرته .
  • السِهام جمع سهم وهي النبال ، والسَهم النصيب
  • السُهام ضياء الشمس.