مؤسسة المنصور الثقافية

  • سبتمبر 17, 2000

عندما كان طالبًا، كان حريصًا إلى جانب تحصيله العلمي، أن يتوسع في صداقاته ومعارفه، وأن يكون متقبلًا للجميع من كل التيارات والمذاهب الفكرية، وأن يقيم جسور حوارٍ بناء مع جميع الأطراف للوصول إلى تفاهمٍ مشترك، وهو الأمر الذي كان يشغله طوال سنوات دراسته وتدريسه، وسيكون تمهيدًا لإطلاق مؤسسة المنصور الثقافية للحوار بين الحضارات.